حمية غذائية جديدة تقلل من خطر مرض الألزهايمر

0

تقول التقارير ان اتباع نظام غذائي جديد، يدعى MIND يمكن أن يساعد في خفض خطر الاصابة بمرض الألزهايمر بنسبة 53 في المئة لدى الأشخاص الذين يتبعون النظام بدقة.

ووضع هذا النظام خبراء في علم الأوبئة الغذائية، وكلمة MIND هي مختصر لنظام داش – البحر الأبيض المتوسط لتأخير تلف الأعصاب، ” Mediterranean-DASH Intervention for Neurodegenerative Delay “.

 والنظام الغذائي MIND هو عبارة عن مزيج بين حمية البحر الأبيض المتوسط وحمية داش – (حمية غذائية لوقف ارتفاع ضغط الدم)، وكلاهما يساهم في الحد من مخاطر أمراض القلب والأوعية الدموية، مثل ارتفاع ضغط الدم والنوبات القلبية والسكتة الدماغية. وقد وجد بعض الباحثين أن المزج بينهما يوفر حماية ضد الإصابة بالألزهايمر أو الخرف أيضا.

وفي أحدث دراسة، تمت مقارنة النظام الغذائي MIND مع نظامين غذائيين من الانظمة الغذائية. فلاحظ الباحثون أن المرضى الذين التزموا بحمية داش وحمية البحر الأبيض المتوسط انخفضت لديهم أعراض اللألزهايمر، 39 في المئة مع اتباع النظام الغذائي DASH و 54 في المئة مع اتباع حمية البحر الأبيض المتوسط، كما حصلوا على فوائد تذكر من الالتزام المعتدل بحمية واحدة أو اثنتان.

ويضم النظام الغذائي الجديد 15 مكون غذائي، بما في ذلك 10 مجموعات تغذي الدماغ وهي: ، الخضار الورقية الخضراء وغيرها من الخضروات والمكسرات والتوت والبقول والحبوب الكاملة والأسماك والدواجن وزيت الزيتون والنبيذ، و5 مجموعات غير صحية تشمل اللحوم الحمراء والزبدة والسمن والجبن والمعجنات والحلويات، والمقلية أو الوجبات السريعة

 التوت هي الفاكهة الوحيدة التي تم ادراجها في النظام الغذائي ”  MIND”حيث أظهرت الدراسات أن التوت يحمي الجهاز العصبي والدماغ، كما وأظهرت الدراسات أن الفراولة تحسن الوظيفة المعرفية.

وقد أظهرت الدراسة أنه كلما كانت الفترة أطول في اتباع هذا النظام الغذائي، كلما كانت النتائج أفضل.

ننصحك أن تقرأ:نظام (DASH) الغذائي… أفضل نظام غذائي للعام الخامس على التوالي

About Author

Leave A Reply