دور الغذاء في تنشيط الذاكرة وعمل الدماغ

0

للتغذية السليمة دور في الحفاظ على الدماغ، فتناولك لبعض العناصر الغذائية قد يساهم في تعزيز عمله وتنشيط الذاكرة، ووقايتك من الخرف والزهايمر.
يعد الدماغ احد اهم الاعضاء في جسم الانسان ، وهو المسؤول عن ملاءمة كافة الانشطة الارادية الموجودة في جسم الانسان ، وعن السلوك المرتبط بالذكاء، ويتحكم بجميع الوظائف الاساسية في الجسم.

دور الغذاء في تنشيط الذاكرة وعمل الدماغ:

وبالطبع لطبيعة الغذاء دور اساسي ومهم في تكوين الاعصاب ونمو الدماغ وتعزيز عمله وتقويته وتطوير مهاراته في مراحل الحياة المختلفة، وبالتاكيد تنشيط الذاكرة ومحاربة كلا من الخرف والزهايمر. وهنا سنتحدث عن اهم العناصر الغذائية التي لها دور وتاثير على الدماغ ووظائفه.

اليكم 7 من اهم العناصر الغذائية التي يجب ان يتضمنها نظامك الغذائي لتعزيز صحة الدماغ وتنشيط الذاكرة:

1- فيتامين B12:

من الوظائف الاساسية لمجموعة فيتامينات B الحفاظ على الاعصاب وسلامتها في الجسم، واهمها فيتامين B12 للجهاز العصبي، اذ يلعب دور اساسي في الحفاظ على الاداء الطبيعي للجهاز العصبي وهو المسؤول عن تركيب المادة الوراثية في خلايا الجسم، كما ويدخل في تركيب غشاء المايلين المحيط بالاعصاب، كما ويحافظ على سلامة نخاع العظم.ونقص B12 في الجسم يؤدي الى الاصابة باضرار غير رجعية لا يمكن اصلاحها في الجهاز العصبي.

2- حمض الفوليك B9:

تبدا اهمية تناول الغذاء السليم في لعب دور مهم في نمو وتكوين اللبنات الاساسية للدماغ منذ ان تكون جنين في بطن امك ، بل وتعتبر هذه المرحلة الاساس في تطور الدماغ ونمو الاعصاب وسلامتها ، ويظهر هذا في اهمية تناول حمض الفوليك وخاصة خلال الاشهر الاولى من الحمل (12 اسبوع الاولى) في تكوين الاعصاب وحمايتها من التشوهات الخلقية، ومن هنا يشدد على الحامل في اخذ المكملات الغذائية التي تحوي ما يقارب 400 ميكروغرام ، لسد الاحتياجات اليومية من حمض الفوليك، واهم مصادر حمض الفوليك من الغذاء هو الخضراوات الورقية الخضراء والخضار الجذرية والحبوب الكاملة والبقوليات والكبد، والبرتقال، والجوز، وصفار البيض.

3- مضادات الاكسدة :

بينت العديد من الدراسات والابحاث التي اجريت مؤخرا ان من يتناولون الخضراوات والفواكه المتنوعة ويركزون عليها في نظامهم الغذائي سيكون لديهم فرص اقل للاصابة بالخرف او الزهايمر، ويعود هذا بشكل اساسي الى محتواها من مضادات اكسدة قوية مثل: البيتا كاروتين، فيتامين C، فيتامين E، والليكوبين، كما ويعتبر كل من الشاي الاخضر والزنجبيل من احد اهم مصادر مضادات الاكسدة القوية التي تحارب الجذور الحرة وتحافظ على الخلايا المختلفة من التلف.

4- الكربوهيدرات:

الغذاء الرئيسي للدماغ هو سكر الغلوكوز البسيط، والذي ينتج عن عمليات الايض للسكريات والكربوهيدرات في الجسم ، ولكن هنا لا ننصح بتناول السكريات البسيطة والمكررة لتعزيز عمل الدماغ، فهي سترفع معدلات السكر في الدم وتمدك بطاقة فورية سرعان ما تنتهي،بالاضافة لكونها مصدر عالي بالسعرات الحرارية التي قد تضر بالتركيز وعمليات التفكير، بينما لو ركزت في غذائك على الكربوهيدرات المعقدة والحبوب الكاملة ، فانت ستحصل على كمية عالية من الالياف الغذائية التي بينت الابحاث تاثيرها الكبير على الاداء المعرفي وستعزز عمل الدماغ.

5- البروتينات :

ان المسؤولية الاساسية في تحفيز الاعصاب والدماغ هي مواد كيميائية تعرف بالناقلات العصبية، وهي التي تؤثر ايضا على المزاج والتركيز، ومعظم الناقلات العصبية مكونه بشكل اساسي من احماض امينية، والتي يتم الحصول عليها من مصادر البروتينات المختلفة.واشهر مصادر البروتينات هي اللحوم وبدائلها، الاسماك، الحليب ومنتجاته، المكسرات والحبوب الكاملة، والبقوليات.

6- الدهون غير المشبعة :

الدهون غير المشبعة المعروفة باهميتها ، وبشكل خاص الحمض الدهني الاوميغا 3، ضرورية جدا لعمل الدماغ والاعصاب والحفاظ عليها، فقد اصبح معروف دور الاوميغا 3 في تحسين الذاكرة وتحديدا في سن الشيخوخة ، ووجدت العديد من الابحاث بانها تساعد في تقليص احتمالات الاصابة بالخرف والسكتة الدماغية. وينصح عادة بتناول وجبتين من السمك اسبوعيا وبما لا يقل عن 120 غم ، لضمان حصول جسمنا على الكمية المطلوبة من الاوميغا 3 ، ونذكر هنا مصادر اخرى غير السمك للاوميغا 3 تشمل: المكسرات مثل الجوز واللوز، زيت الزيتون وبذور الكتان.

7- المياه:

لربما لم توجد الى الان دراسات اظهرت وجود علاقة بين شرب المياه بكميات كافية وتعزيز الذاكرة، الا انه ومن المؤكد بان الماء كما هو مهم لكافة الاعضاء في الجسم، هو مهم ايضا للدماغ، اذ ان 60% من تكوين اجسامنا هو ماء، بالمقابل يكون الماء ما يقارب 75% من تكوين الدماغ . ومعروف بان الاصابة بالجفاف تؤدي الى الارتباك ومشاكل في الذاكرة.
بالاضافة الى السابق من المؤكد بان العديد من العناصر ايضا تلعب دور مهم جدا وضروري في التاثير على صحة الاعصاب وعمل الدماغ ومن بينها الزنك والحديد والمغنيسيوم والمنغنيز وغيرها الكثير الكثير ، لذا ومن هنا ننصح كاخصائيين تغذية بتناول الغذاء المتوازن الصحي والشامل لكافة العناصر الغذائية دون زيادة او نقصان .مع التركيز على تناول الخضراوات والفواكه، ونسبة عالية من الالياف الغذائية ، والابتعاد عن السكريات البسيطة، والتركيز على تناول مصادر الاوميغا3 والاحماض الدهنية الغير مشبعة، وشرب ما لا يقل عن 8 اكواب من المياه يوميا.

About Author

Leave A Reply