عوامل بيئية تؤدي الى السمنة؟؟؟

0

تزداد السمنة في العالم بشكل طردي. هناك مؤشرات ودلائل تشير الى أن الطعام وقلة الحركة ليست العوامل الوحيدة المسؤولة عن السمنة.
مصطلح جديد في العالم “Obesogens”وهو كناية عن العوامل الخارجية التي قد تؤثر على عملية الأيض في الجسم وتؤدي الى السمنة.

الدور الذي تلعبه هذه المحفزات لاقى اهتماما كبيراً عالمياً من قبل المؤسسات الأكاديمية حيث تم الاعتراف بهذا المصطلح عن طريق المعهد الوطني للصحة الأمريكي ومؤسسات العناية بسمنة الطفل.

هناك أكثر من 20 مادة كيماوية تم تصنيفها كمحفزات للسمنة وأهمها الخمس مواد التالية:

 المنكهات الاصطناعية و المنكهات الطبيعية:
جميع المنكهات لها الدور في تحسين مذاق الطعام ولكن هذه المنكهات تجعلك تأكل أكثر.

المحليات الصناعية:
استخدام المحليات الصناعية في المشروبات تؤثر على بكتيريا القناة الهضمية وتؤدي الى زيادة الوزن. هذا بالاضافة الى أن مادة الأسبرتام تؤدي الى تغيير بالمزاج والكآبة.

هرمون النمو والستيرويدات والمضادات الحيوية:
بقايا الأدوية مثل هرمون النمو والستيرويدات والمضادات الحيوية التي تعطى للحيوانات بهدف تسمينها. هذه البقايا قد تكون سبباً في زيادة السمنة.

المبيدات الحشرية:
معظم المبيدات تؤدي الى اختلال الغدد الصماء ولهذا تعتبر من محفزات السمنة. وبالتالي تؤثر على عملية الأيض وتؤدي الى زيادة الوزن.

المواد البلاستيكية:
نستحدم البلاستيك يومياً لحفظ الطعام. يحتوي البلاستيك على مادة البيسفينول وهي أيضاً من محفزات السمنة حيث أن مادة البيسفينول لها القابلية للتسرب إلى الطعام وتزداد قابلية التسرب إذا كان الطعام ساخناً.

مازالت البحوث مستمرة حول موضوع محفزات السمنة والذي سوف يكون له الأثر في تغيير طريقة التفكير والتعامل مع السمنة.

About Author

Leave A Reply